fbpx
«إم – 55».. روسيا تستعد لإحياء «وحش الاستطلاع» السوفياتي بأوكرانيا
شارك الخبر

 

يافع نيوز – وكالات
“إم – 55″، هي طائرة استطلاع ذات ارتفاعات عالية، تعود إلى الحقبة السوفياتية، أكد تقييم استخباراتي بريطاني أن روسيا تتجه لإعادتها للخدمة مجددا.

وبحسب تقييم وزارة الدفاع البريطانية، المنشور على منصة “إكس” (تويتر سابقا)، بشأن تطورات الحرب في أوكرانيا، الأحد، فإنه “من المرجح أن تفكر روسيا في إعادة طائرة الاستطلاع في الخطوط الأمامية بأوكرانيا.
واستخدمت الطائرة مؤخرا كمنصة لأبحاث علوم الأرض. ومع ذلك، فقد لوحظ أنها تحمل حجرة استطلاع عسكرية، تم تطويرها للاستخدام في الطائرات المقاتلة الروسية.

وأشار التقييم إلى أن “أحد العيوب الخطيرة في استراتيجية المشتريات الروسية، كان فشلها في توفير قدرة كافية من الاستخبارات والمراقبة وتحديد الأهداف والاستطلاع”.
ولفت إلى أن “هذا يعد أمرا شديد الأهمية من أجل ملاحقة الأهداف بدقة وفي الوقت المناسب من جانب القوات الجوية والبحرية والبرية، بحسب ما ورد في التقييم”.

وأشار التقرير إلى أن “هناك احتمال واقعي بأن تعود الطائرة إلى الخدمة في الخطوط الأمامية، من أجل تعزيز قدرات الاستخبارات والمراقبة وتحديد الأهداف والاستطلاع، المحدودة لروسيا فوق أوكرانيا. ويتيح التشغيل على ارتفاعات عالية لأجهزة الاستشعار، العمل على نطاق بعيد كبير”.

ماذا نعرف عن الطائرة؟
طائرة سوفياتية للاستطلاع في الارتفاعات العالية
أطلقت النسخة الأولى منها في ديسمبر/كانون الأول 1978
دخلت النسخة الأخيرة الخدمة لأول مرة في 16 أغسطس/آب 1988
تحتوي الطائرة على محركين توربينيين غير مُسخنين (دون احتراق لاحق) ومستشعر شامل
سجلت 15 رقمًا قياسيًا عالميًا في الاتحاد الدولي للطيران لا تزال جميعها قائمة حتى اليوم
وصلت إلى ارتفاع قياسي قدره 21360 مترًا (70080 قدمًا)
شاركت في دراسة طبقة الستراتوسفير الجوية في القطب الشمالي في الفترة 1996-1997
أجري بها تجارب لطبقة الستراتوسفير في القارة القطبية الجنوبية خلال عام 1999
تستخدم كمحطة منصة على ارتفاعات عالية للاتصالات الرقمية.

أخبار ذات صله